السعر : 7.00$
الفئة : فكر وسياسة
رقم الإيداع : 9781855165236
نوع التجليد : غلاف ورقي
تاريخ الصدور : 1998
عدد الصفحات : 128
القياس : 14 x 21 سم

مصائر الفلسفة بين المسيحية والإسلام

يرتدي تاريخ الفلسفة، من حيث هو تاريخ نظر العقل في العقل، أهمية استثنائية.
فمع تمخض المركزية الإثنية الأوروبية في القرن التاسع عشر بات تاريخ الفلسفة موضوعاً لصراع أنثروبولوجي.
فالحضارة الأوروبية قرأت نفسها حضارة عقل مطلق واصطنعت على ضوء هذه القراءة النرجسية جغرافية فلسفية وهمية تمحورت على تغريب العقل «اليوناني» وإنكار قدرة العقل «السامي» على ممارسة الفعل الفلسفي.
وقد حاولت الأيديولوجيا الاستشراقية أن تضيف إلى ترسانة المركزية الأوروبية حججاً جديدة من خلال تعميم تصوّر مفاده أن المسيحية كانت للفلسفة مهداً بقدر ما كان الإسلام لها قبراً.
 
فهل كانت المسيحية صديقة فعلاً للفلسفة التي ما كان الإسلام لها إلا عدواً!.

 
"إنّ مشروع طرابيشي الفكري هدفه النهوض بالأمّة العربيّة وبالثقافة العربيّة، لتجاري الأمم الأخرى في التقدّم
على مختلف الصعد، وللخروج من تحدياتها الداخليّة، التخلّف والطائفيّة، والعصبيّة"
صحيفة المستقبل
 

جورج طرابيشي (1939 - 2016) مفكّر وكاتب وناقد سوري. تميّز بغزارة  مؤلّفاته وترجماته. له مؤلّفات مهمّة في الماركسية، والنظرية القومية، والنقد الأدبي للرواية والقصّة العربية، إضافة إلى "معجم الفلاسفة"، ومشروعه الموسوعي الضخم الذي عمل عليه أكثر من 15 عاماً وصدرت منه خمسة مجلّدات في "نقد نقد العقل العربي".  

من إصداراته عن دار الساقي: "هرطقات 1 و2"، "مصائر الفلسفة بين المسيحية والإسلام"، "سلسلة نقد نقد العقل العربي".

عناوين أخرى للكاتب