السعر : 12.00$
الفئة : فكر وسياسة
رقم الإيداع : 9781855165410
نوع التجليد : غلاف ورقي
تاريخ الصدور : 2001
عدد الصفحات : 264
القياس : 17 x 24 سم

ما هي الديمقراطية؟

حكم الأكثرية أم ضمانات الأقلية

ترجمة: حسن قبيسي
لماذا ينبغي ألّا نفهم الديمقراطيّة كمجرّد حكم للأكثريّة؟
 
هل العمليّة الديمقراطيّة مرشّحة لأن يهدّدها عدم التسامح، دينياً كان أو إثنيّاً أو قوميّاً؟
 
من خلال دراسته تاريخ وتطوّر مفهوم الديمقراطيّة وتطبيقاته، يحاول ألان تورين أن يعرّف المفهوم على نحو إيجابي. فالديمقراطيّة لا يمكن أن تنهض على القوانين وحدها بل ينبغي تأسيسها، أيضاً، على تطوّر التربية السياسيّة التعدّدية وعلى قلقٍ ما حيال العنف، فضلاً عن مفهوم حديث للمساواة.
 
يرى المؤلّف أنّ الديمقراطيّة نظام من التوسّط الدائم بين الدولة والعناصر الناشطة اجتماعيّاً. والعالم العربي الذي يتعرّض نسيجه الاجتماعي، الآن، لعدد كبير من التحدّيات، ربّما كان في أمسّ الحاجة إلى ما يطرحه ألان تورين ويثيره.
 

"أحد كبار علماء الاجتماع"
 
New York Times
 

ألان تورين عالم اجتماع فرنسي ذو شهرة عالمية. نشر خلال نصف قرن من مساره المهني نحو أربعين مؤلَّفاً. 
صدر له عن دار الساقي: "ما هي الديمقراطية؟".

عناوين أخرى للكاتب