غير متوفّر حالياً
السعر : 10.00$
الفئة : فكر وسياسة
رقم الإيداع : 9781855164239
نوع التجليد : غلاف ورقي
تاريخ الصدور : 2008
عدد الصفحات : 280
القياس : 14 x 21 سم
متوفر
إلكتروني

من منهاتن إلى بغداد

ما وراء الخير والشر

ترجمة: عقيل الشيخ حسين
هذا الكتاب هو حوار بين مختصّين في شؤون العالمين العربي والإسلامي، هما محمد أركون وجوزيف مايلا. ويرمي إلى تبيان معاني اعتداءات 11 أيلول/سبتمبر، التي أيقظت الفوارق والاختلافات الكثيرة التي تباعد بين "الشرق" و"الغرب"، وأعادت إلى الأذهان سلسلة من التساؤلات التي لا تنتهي حول مستقبل الإسلام.

ويستعرض هذا الحوار - النقاش، مواجهة الدين مع الحداثة، والمسائل الجيو – سياسية التي تثيرها سياسة الولايات المتّحدة في أفغانستان والعراق، ويحاول أن يحدّد وظيفة السياسة الأوروبية المطلوبة في غمار هذه الأحداث.

ويسعى المفكّران إلى فهم أبعاد تحوّل الفكر الإسلامي عن مساره، ويسألان إن تمّ تجنيد الحركات الإسلامية وتوظيفها بقصد هذا التحوّل. ويدعوان إلى إعادة اكتشاف تاريخ الإسلام، وقراءته بلغة جديدة لا تغفل كمّ الأحداث الهائل الذي عصف بالعالم الإسلامي، وتسعى إلى انخراط الإسلام في مسار التاريخ العالمي.
 

جوزيف مايلا خبير في شؤون الشرق الأوسط والإسلام وسوسيولوجيا النزاعات، والرئيس السابق للمعهد الكاثوليكي في باريس، ورئيس إدارة شؤون الأديان بوزارة الخارجية الفرنسية.  
صدر له عن دار الساقي: "من منهاتن إلى بغداد" بالاشتراك مع محمد أركون.

 

محمد أركون (1928-2010) باحث ومؤرّخ ومفكّر جزائري. أحد كبار الشخصيات البارزة في علم الإسلاميات المعاصر. كتب باللغتين الفرنسية والإنكليزية وترجمت أعماله إلى عدد من اللغات.
من إصداراته عن دار الساقي: "أين هو الفكر الإسلامي المعاصر؟"، "نحو تاريخ مقارن للأديان التوحيدية"، "حين يستيقظ الإسلام"، "قراءات في القرآن".

 

عناوين أخرى للكاتب