السعر : 14.00$
الفئة : فكر وسياسة
رقم الإيداع : 9781855167551
نوع التجليد : غلاف ورقي
تاريخ الصدور : 1999
عدد الصفحات : 320
القياس : 17 x 24 سم
متوفر
إلكتروني

من بلاط الشاه إلى سجون الثورة

ترجمة: ماري طوق
عدا استثناءات جزئية جداً، لم يستطع أي إيراني ممن عايشوا عن كثب سقوط أمبراطورية آل بهلوي وولادة الثورة الأسلامية، أن يعطي حتى الآن، شهادة أمينة.
 
في الساعات الخمسين التي قضاها مع الشاهنشاه خلال الأيام الأخيرة من حكمه، كما في الثلاثة والثلاثين شهراً التي قضاها في سجون الثورة، كان إحسان نراغي ثاقب البصيرة في الحالتين. وهو قدم لنا كتاباً قيّماً وسهل المتناول في آن معاً أثناء تسليطه الضوء على منعطفي الثورة الإيرانية.
 
الكتاب يعرض لنا، بمشهدية عريضة، زلزالاً سياسياً شبيهاً بثورة 1789 الفرنسية أو بثورة 1917 الروسية. في مشاهده العريضة المتوالية تظهر سحن قاتمة لمتزلفين عديمي الذمة وصعاليك يستحقون الشنق. كما تظهر وجوه مؤثرة مثل الأمبراطورية المستنيرة فرح التي عجزت عن لجم فساد العائلة المالكة، ومثل شبان إسلاميين محكومين بالإعدام طحنتهم الآلة التي ساعدوا في إطلاق دورتها.


"من يعرف السيد نراغي، يدرك إلى أي حد سمحت له رهافته الفكرية بشجاعة النقد دون السقوط في الإغواءات الأيديولوجية التي تفقر من غنى النفس البشرية والمهارة السياسية"
فريدريك مايور
 

إحسان نراغي (1926-2012) كاتب وعالم اجتماع إيراني.
صدر له عن دار الساقي: "من بلاط الشاه إلى سجون الثورة".