السعر : 12.00$
الفئة : لغة وأدب
رقم الإيداع : 9786144257517
نوع التجليد : غلاف ورقي
تاريخ الصدور : 2014
عدد الصفحات : 256
القياس : 14 x 21 سم
متوفر
إلكتروني

فيض المعنى

«هذا الكتاب، إذ يلتمس في النص الشعريّ أطيافاً من دلالاته وملامحه، لا يدّعي القبض على المعنى الأخير، ولا يؤمن بإمكان ذلك، كما لا يؤمن بوحدانيّة الحقيقة الشعريّة في النص.»
 
بهذه العبارة تستهلّ الكاتبة قراءتها النقدية لمختارات من نصوص شعرية لكلٍّ من: أنسي الحاج، عباس بيضون، زلَيخة أبو ريشة، أمجد ناصر، عبد العزيز المقالح، وديع سعادة، عبد المنعم رمضان، عبده وازن، حسب الشيخ جعفر، محمد بنيس، جودت فخر الدين وسنية صالح، نافيةً عن نفسها ادّعاء الإحاطة أو الاستنفاد، وذلك لأنّ «كلّ قراءة جديدة مغامرةٌ واكتشاف؛ لأنها، هي بدورها، فعلٌ وتفاعلٌ وأثر».
 
وقد عمدت الكاتبة، في قراءتها النقدية لهذه النصوص، تجنّب الممارسة النقدية بالمفهوم الأكاديمي، والابتعاد عن الأحكام والتوصيفات القاطعة، لتتفاعل، بدلاً من ذلك، مع النصوص كفنّان، باللجوء إلى ما أسمته «فنّ القراءة». وبالتالي، لا تُعتبَر هذه القراءة محطة نهائية وإنما هي دعوة للرحيل مع الأثر الشعري، عبر الإصغاء والتماس الظلال والاستجابة للرؤى والإيحاءات.
 

خالدة سعيد كاتبة وناقدة لبنانية من أصل سوري. بدأت كتابة النقد عام 1957 ونشرت أوائل مقالاتها في مجلّة "شعر". من أعمالها "البحث عن الجذور"، "حركية الإبداع"، "الحركة المسرحية في لبنان"، "الاستعارة الكبرى".
صدر لها عن دار الساقي: "فيض المعنى"، "جرح المعنى"، "يوتوبيا المدينة المثقفة"،  "في البدء كان المثنى".

عناوين أخرى للكاتب