السعر : 12.00$
الفئة : رواية وقصص
رقم الإيداع : 9781855166554
نوع التجليد : غلاف ورقي
تاريخ الصدور : 2011
عدد الصفحات : 280
القياس : 14 x 21 سم
متوفر
إلكتروني

فيزيك

"لطالما تساءلتُ:
 
إذا كان أساتذة المدرسة يتزاملون لأنّهم أساتذة مدرسة، وإذا كان شوفيريّة السيّارات يلتقون مع بعضهم البعض لأنّهم شوفيريّة سيّارات، وإذا كانوا كذلك مثلهم شغّيلة الأفران، والمتعلّقون بلعبة كرة القدم يتفرّجون على مبارياتها في التلفزيون، والعاشقون الواقعون في الغرام، إذا كانوا كلّهم يصاحبون بعضهم البعض، لماذا إذن يظلّ أولئك الثلاثة، الذين يسمّونهم مهابيل الضيعة، متفرّقين هكذا، لا يسلّم أحدهم على الآخر حين يراه؟"
 

حسن داوود روائي وكاتب لبناني. حاز جوائز عديدة، وترجمت رواياته إلى الإنكليزية والفرنسية والألمانية والإيطالية.
من إصداراته عن دار الساقي: "بناية ماتيلد"، "لا طريق إلى الجنة" (جائزة نجيب محفوظ للأدب 2015)، أيام زائدة، "مئة وثمانون غروباً" (جائزة المتوسّط للكتاب 2009).

 

عناوين أخرى للكاتب