السعر : 10.00$
الفئة : رواية
رقم الإيداع : 9781855164499
نوع التجليد : غلاف ورقي
تاريخ الصدور : 2005
عدد الصفحات : 192
القياس : 14 x 21 سم
متوفر
إلكتروني

الغربة الثانية

أحسست بقلبي يكاد يفر من صدري وأنا أتابع خطوات الأم على الدرج في طريقها إلى الصالون حيث جلسنا!! لقد كانت سارة, أم نعيمة, لعوب القرية ودميتها, لها جمال أخاذ سلط عليها أعين الرجال وألسن النساء في قريتنا!! كنا حينها أطفالاً تلتقط آذاننا بعض الهمس الذي يبوح به الكبار في مجالسهم. كان البعض يتهم سارة بأنها مومس أغنياء القرية, ولكن أحداً لم يجزم بحقيقة ذلك، كما أن أحداً لم يشهد عليه. قد يكون من أسباب ذلك الهمس حولها أنها قد اخترقت قوانين القرية وأعرافها!! فسارة تعيش وحدها, بينما يجهل أهل القرية أصل والد ابنتها نعيمة وفصله!!

  ... إلى أن جاء ذلك اليوم الذي أفاقت فيه القرية على شائعة مؤكدة هذه المرة!! أفاقت على خبر هروب سارة وابنتها نعيمة التي لم تتجاوز العاشرة آنذاك مع مدرّس القرية الأستاذ زياد. ومنذ ذلك اليوم انقطعت أخبارهم ولم يسمع أحد شيئاً, لا عن سارة ولا عن ابنتها نعيمة ولا عن الأستاذ زياد.
 

عبد اللّه حمد المعجل كاتب سعودي.
صدر له عن دار الساقي: "البحث عن الحقيقة"، "الغربة الأولى"، "الغربة الثانية" بالاشتراك مع سعاد المعجل.

سعاد المعجل كاتبة وصحافية كويتية.
صدر لها عن دار الساقي: "الغربة الثانية" بالاشتراك مع عبد اللّه المعجل.

 

عناوين أخرى للكاتب