السعر : 20.00$
الفئة : فكر وسياسة
رقم الإيداع : 9781855167308
نوع التجليد : غلاف ورقي
تاريخ الصدور : 1997
عدد الصفحات : 668
القياس : 17 x 24 سم

نزعة الأنسنة في الفكر العربي

جيل مسكويه والتوحيدي

ترجمة: هاشم صالح
الاكتشاف الأساسي الذي توصل إليه محمد أركون في هذا العمل هو تبيان وجود مذهب فكري إنساني في العصر الكلاسيكي، وتحديداً في القرن الرابع الهجري ـ العاشر الميلادي، في ظل البويهيين. فقد ازدهرت العقلانية الفلسفة المستلهمة من الإغريق واتخذت على المستوى اللغوي والأسلوبي صيغة "أدب الفلاسفة، وفلسفة الأدباء".
لكن هذه الأنسنة ضمرت في ما بعد وماتت إلى درجة أننا نسيناها تماماً، واعتُقد أنها لم توجد قط! ثم دخلنا في عصور الانغلاق الطويلة التي فصلتنا تماماً عنها وجعلتها طيّ النسيان التراثي.
 
الكتاب هذا يكشف النقاب عن لحظة منسية سبق أن ضربت في أرض الإسلام بمجيء السلاجقة في القرن الحادي عشر. وهو، بهذا، يستبطن سؤالاً: كيف السبيل إلى بعث  الأنسنة من جديد في العالم العربي والإسلامي؟ كيف يمكن أن نصل ما انقطع ونستلهمه مجدّداً لكي نبني عليه نهضتنا المقبلة؟
 

محمد أركون (1928-2010) باحث ومؤرّخ ومفكّر جزائري. أحد كبار الشخصيات البارزة في علم الإسلاميات المعاصر. كتب باللغتين الفرنسية والإنكليزية وترجمت أعماله إلى عدد من اللغات.
من إصداراته عن دار الساقي: "أين هو الفكر الإسلامي المعاصر؟"، "نحو تاريخ مقارن للأديان التوحيدية"، "حين يستيقظ الإسلام"، "قراءات في القرآن".

 

عناوين أخرى للكاتب