السعر : 13.00$
الفئة : رواية وقصص
رقم الإيداع : 9786144258194
نوع التجليد : غلاف ورقي
تاريخ الصدور : 2015
عدد الصفحات : 304
القياس : 14 x 21 سم
متوفر
إلكتروني

كولونيل الزْبَربر

في الرابعة والثلاثين من عمرها، تكتشف طاوس الحضري حياة جدها مولاي الحضري المكنّى بوزڤزة والضابط السابق في صفوف جيش التحرير الوطني الجزائري خلال حرب التحرير. كان جدها قد غادر الجندية والسياسة، عقب الاستقلال، احتجاجاً على إعدام أصغر ضابط برتبة عقيد في صفوف جيش التحرير بتهمة الخيانة والانفصالية، وترك لنجله جلال الحضري، المكنّى كولونيل الزبربر، كراسةً سجّل فيها يومياته المطبوعة بشراسة الحرب وفظاعة الموت ومشاهد التعذيب والإعدامات بالسلاح الأبيض والتصفيات الفردية والجماعية، مرفقةً بشهادة من طبيب جزائري يسرد فيها وقائع من الحرب داخل الجزائر العاصمة.
 
إنها قصة الانكسار الذي بدأ غداة الاستقلال واستمر حتى الآن.
 
لعل الرواية هي أول نص جزائري يتجرّأ على المسكوت عنه وعلى المحظور في حرب التحرير وما ترتب عنها بعد الاستقلال.
 

الحبيب السائح كاتب وروائي جزائري. ينشر في العديد من الصحف الجزائرية والعربية.
صدر له عن دار الساقي: "كولونيل الزبربر".