السعر : 15.00$
الفئة : رواية وقصص
رقم الإيداع : 9786144259597
نوع التجليد : غلاف ورقي
تاريخ الصدور : 2017
عدد الصفحات : 384
القياس : 14 x 21 سم
متوفر
إلكتروني

كان غداً

سلسلة حوادث غامضة ضجّت بها بيروت: عربات غاز تزامن ظهورها مع حوادث موت. قتلى في حوادث سير قيل إنهم قضوا بسكتات دماغية واختناقات. قطط نفقت بأعداد كبيرة. موت أطفال رضّع في المستشفيات. انفجارات، وحروب. لكن في المقابل، الفنانات الشهيرات الثلاث: رايا وكنزي وأنيسا قرّرن وضع حدّ للخصومات المزمنة وحلق شعورهنّ دعمًا لحملة بعنوان: "ما تحلق لبلدك"...
 
وسط هذه الأحداث، ينهمك خالد بعلاقة جديدة مع ريم محاولًا التغلب على فشل زواجه بسهى، ويساعد جاره العجوز في البحث عن زوجته المفقودة، بينما سهى في لندن تحاول خوض رحلتها الخاصة.
 

هلال شومان كاتب وروائي لبناني. صدر له في الرواية "ما رواه النوم"، "نابوليتانا"، "ليمبو بيروت".
صدر له عن دار الساقي: "كان غداً".