السعر : 16.00$
الفئة : شبان
الفئة العمرية : 13+
رقم الإيداع : 9786144258040
نوع التجليد : غلاف ورقي
تاريخ الصدور : 2016
عدد الصفحات : 512
القياس : 14 x 21 سم
متوفر
إلكتروني

روّاد الزمن: شيفرة يوم القيامة

ترجمة: يارا بارازي
إعبث بالزمن...
فإذا بالعالم كما تعرفه
يصبح عالماً لا تعرفه
 
ليام أوكونور كان يجب أن يموت في البحر عام 1912.
مادي كارتر كان يجب أن تموت على متن طائرة عام 2010.
سال فيكرام كان يجب أن تموت في حريق عام 2026.
 
لكن الثلاثة مُنحوا فرصةً أخرى ليعملوا لصالح وكالة لا يعلم أحد بوجودها، هدفها أن تمنع السفر عبر الزمن من تدمير التاريخ...
 
عندما فتحت مادي عن طريق الخطأ نافذة زمنية في المكان والزمان غير المناسبين، أدّى ذلك إلى قذف ليام عبر الزمن 65 مليون سنة إلى الماضي، إلى أرض صيد فصيلة قاتلة من حيوانات مفترسة لم يتمّ اكتشافها حتى يومنا هذا.

هل سيتمكن ليام من الاتصال بمادي وسال قبل أن تمزّقه الديناصورات إرباً، دون أن يعرّض التاريخ لخطرٍ كبير يجعل العالم يُصعق من حقيقة جديدة رهيبة؟

 

«كتاب غني جداً بالتشويق والإثارة، يأسر القارئ بسهولة»
Independent on Sunday


«رواية مشوّقة ومذهلة»
Guardian

 

ألكس سكارّو ولد عام 1966. كان في الأصل فناناً غرافيتياً، ثم قرّر أنْ يُصبح  مؤلّفاً. ألّفَ عدداً من قصص المغامرات المثيرة الناجحة وعدداً من سيناريوهات الأفلام. .يعيش في نوريتش في بريطانيا مع زوجته وابنه.

عناوين أخرى للكاتب