غير متوفّر حالياً
السعر : 15.00$
الفئة : ثقافة ومجتمع
رقم الإيداع : 9781855166844
نوع التجليد : غلاف ورقي
تاريخ الصدور : 2012
عدد الصفحات : 592
القياس : 17 x 24 سم
متوفر
إلكتروني

تراثنا الروحي

من بدايات التاريخ إلى الأديان المعاصرة

ترجمة: محمد غنيم
نشأت الأديان وتطوّرت عبر الأزمان وتوالدت االثقافات الروحية وتوالت مع تتابع مؤسّسي الديانات والرسل عبر التاريخ.
 
إن التراث الروحي للإنسانية يُدخلنا إلى صميم كل دين من الأديان الكبرى التي يستعرضها هذا الكتاب من وجهة نظر علاقة كل منها بالآخر واستقلاله عن غيره أيضاً. ويظهر أن التفاهم بين الأديان يحمل رسالة تفرّد كل دين بتقاليده وقابلية الانسجام والتوافق بينها على السواء. ونحن نحتاج اليوم إلى هذا الانفتاح الذي يبدّد الكراهية ويزيل الخوف والتعصّب ويبعث فينا الوعي العام بوحدتنا.
 
ويعتبر المؤلّفان أن "تغيّراً في تفكير الجنس البشري تحدثه روح الجماعة العالمية يبعث الأمل بأن أنماط الماضي من دورات الصراع القبلي والدولي يمكن تجاوزها والترفّع عنها."
 
يقدّم هذا الكتاب إسهاماً فريداً في التفاهم بين الأديان، ويفتح نافذة على جوهر كل دين وعلاقته بمجمل السعي الإنساني للارتقاء والسمو في آن معاً. وهو بمثابة برنامج جديد ونهج لتطور دراسة الأديان لا شك أنه سوف يكون حافزا ومصدرا لتغيير الأسلوب الذي تدرّس به الأديان في الجامعات.
 

مرداد مسعودي أستاذ مساعد في دائرة هندسة الطب الأحيائي بجامعة كارنجي ملون في الولايات المتّحدة.  
صدر له عن دار الساقي: "تراثنا الروحي" بالاشتراك مع سهيل بشروئي.

 

سهيل بشروئي هو الرئيس المؤسّس للاتحاد العالمي للدراسات الجبرانية وأستاذ منبر جبران خليل جبران في مركز أبحاث التراث في جامعة ماريلاند في الولايات المتّحدة الأميركية. 
صدر له عن دار الساقي: "دين الله"، "جبران الخالد"، "تراثنا الروحي" بالاشتراك مع مرداد مسعودي.

عناوين أخرى للكاتب