"القراءة ضرورية للحياة كالتنفس  ..."
ألبرتو مانغويل


اقوال الصحف

في كتابه الجديد "مذكرات رندا الترانس" يتوغّل حازم صاغية في عالم مسكوت عنه تماما: عالم انسان من الجنس الثالث، لا رجل ولا امرأة، بل امرأة في غلاف رجل. ولنقل انها امرأة لأنها كما سوف نرى، فبالرغم من غلافها، من جسمها الرجالي، الا انها في أعماقها، في جيناتها، في رغباتها المقموعة، امرأة. ولدت ذكرا فسمّاها والداها فؤاد. فيما اختارت هي ان تكون...
بعيداً عن السياسة والتاريخ والاجتماع، يقع كتاب حازم صاغية الصادر حديثاً في ' دار الساقي' بعنوان "مذكرات رندا الترانس". كتاب يؤرّخ فيه الكاتب السياسي لفؤاد الشاب الذي يعاني التباساً في هويته الجنسية، الأمر الذي دفعه إلى تغيير اسمه إلى رندا في انتظار تغيير جنسه عبر عملية جراحية تزيل عضوه الذكري الزائد وتعلن أنوثته التي ورثها...
أكد البروفيسور اللبناني جلبير الأشقر أن إيران هى الهاجس الأكبر لإسرائيل، لأنها دولة كبيرة من حيث القدرة والقوة، وفيها حكم له خطاب معاد لإسرئيل، مشيرا الى أن اسرائيل مستعدة للذهاب لأبعد مكان فى العالم لمنع تسلح ايران نوويا.
تعرض دلال البزري في كتابها "مصر التي في خاطري" أوجها من حياة المصريين الذين عايشتهم عشر سنوات متوالية، حيث تعرّضت الصورة المثالية التي كانت مرتسمة في مخيلتها لاختبار "الحقيقة المرة"، حقيقة الاختلاط بنماذج حية من عمق المجتمع المصري، وكل ذلك قبل سقوط النظام الحاكم.
حان الوقت للقيام بوثبة "صيفيّة" إلى مُخيّلته و"مناطقها الريفيّة" التي توقّع أنغامها برنين الكلمات. رنين لغّته الشاهقة التي تُطلق صوتاً إيقاعياً، وغالباً ما تُحدث حفيفاً داخل ممشى مُخيلته الطويل. مُخيّلته التي لا تدّعي القدرة على تصفية حسابها مع الواقع، ولا تُحاول أن تهزمه هزيمة مُنكرة.
عن «دار الساقي» في بيروت، صدرت للكاتب الموريتاني محمد ولد أمين، رواية بعنوان «منينة بلانشيه». وهي تسرد قصة منينة، الفتاة الموريتانية ذات الأصول البدوية، التي تهرب إلى نواكشوط، بعد اعتقال عائلتها لتلتقي باتريك بلانشيه، الحاكم الذي انتدبه الاحتلال الفرنسي ليحكم نواكشوط.
العلوي: الحركة النقدية نخبوية ومصابة بالشللية الفائز بجائزة أفضل رواية يطالب باستعادة معرض جدة للكتاب   جدة: الوطن 2015-03-08
صدر حديثا عن دار الساقي اللبنانية، كتاب «بغداد سيرة مدينة» للكاتب والروائي العراقي نجم والي. 
روايات وروايات. تنبثق عنها جوائز وجوائز. و «كتارا» هي الجائزة الأحدث اليوم. من المهم تكريم الكتاب. وكذلك إبراز دور المثقف في مجتمعه، ونشر ظاهرة التشجيع التي تحوّل الهواية إلى احتراف، والموهبة إلى مدرسة فنيّة.وجائزة كتارا للرواية العربية، تعدّ الأكبر في العالم العربي.
في الفصل المسمّى «فسحة الشبح»، وهو الذي روى فيه ألبرتو مانغويل التفاصيل المرهقة، الحساسة والدقيقة التي لازمت سعيه إلى أن يصير كاتبا، لا قارئا فقط، نقرأ: «خلال النصف الأول من القرن الثامن عشر، كان مألوفا لمرتادي المسرح في فرنسا، الأثرياء منهم، أن يدفعوا ثمن مقاعد لا تقع قرب الأوركسترا أو في المقصورات، بل على الخشبة مباشرة، وقد...